رحلة استكشاف الفرص ...

5 مناطق بـ "الحزام الذهبي" تكشف فرصا واعدة أمام وفد "غرفة مكة"

المركز الإعلامي – غرفة مكة المكرمة

بدأ وفد من رجال الأعمال بمكة المكرمة زيارة منطقة جازان، آخر محطات الوفد الذي تنظمه الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة لزيارة "الحزام الذهبي"، الذي بدأ بمحافظة الطائف، فالمخواة والباحة، مرورا بأبها ونجران، في رحلة استكشافية هي الأولى من نوعها للاستثمار وتبادل المنافع بين الغرف التجارية الصناعية بالمملكة.

والتقي الوفد، الذي يرأسه نائب رئيس مجلس الغرف السعودية رئيس الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة هشام محمد كعكي، في نجران بصاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران، الذي عدد المميزات والفرص الواعدة التي تحظى بها المنطقة، مباركا فكرة الجولة لاكتساب التجارب والاستفادة من فرص الاستثمار خاصة في التعدين وإنتاج الطاقة والسياحة والرياضات الجبلية والرملية.

أما في أبها، حيث التقى الوفد أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال، جرى استعراض المستقبل السياحي للمنطقة والفرص الاستثمارية التي يمكن أن يشارك فيها رجال الاعمال.

وأكد أمير المنطقة أن أهالي عسير يتميزون بالطموح والعمل الجاد، مشيرا إلى أن الغرف التجارية هي أساس في العمل، ولابد من تكامل الأداء أجل تنفيذ الخطط والرؤى الموضوعة وانجاحها.

في نجران، زار وفد "جولة الحزام الذهبي" قرية الأخدود الأثرية التي يرجع تاريخها إلى ما قبل 2000 عام، وتعتبر من الأماكن السياحية التي وضعت بصماتها في سجلات التاريخ، والتي يجاورها قصر الإمارة التاريخي، وآبار حمى، والعديد من القرى التراثية المنتشرة على ضفاف وادي نجران.

كما زاروا قصر العان الأثري من الحضارة النجرانية وأحد أقدم وأشهر القصور التراثية، والذي تم بناؤه عام 1100هـ، من الطين بنظام العروق، وسمي بهذا الاسم نسبة للقرية التي يقع فيها، ويتكون القصر من 4 أدوار على طراز بناء مميز يعكس هوية وطابع المجتمع.

وخلال لقائهم برئيس غرفة نجران محيميد آل سالم وأعضاء مجلس الإدارة، وأمانة المنطقة جرى عرض أبرز الفرص الاستثمارية، حيث أكد رئيس الغرفة أن الزيارة فتحت آفاقًا جديدة للاستثمار، حيث اطلع الوفد على العديد من الفرص الاستثمارية والفرص الواعدة لدى فرع وزارة السياحة وأمانة المنطقة في قاعة الغرفة التجارية.

وأوضح "آل شرمة" أن منطقة نجران مليئة بالفرص والإمكانيات الملائمة للاستثمارات في العديد من القطاعات وخصوصًا قطاع التعدين، مؤكدا أن مثل هذه الزيارات سوف تعمق التواصل بين الغرف التجارية لتبادل الخبرات والمنافع واستكشاف الفرص الاستثمارية المتاحة في مناطق المملكة ومميزاتها وتهيئة المناخ المناسب والفرص المواتية للاستثمار.

من جهته، قال الأمين العام لغرفة نجران محمد بن حسين بن قحيفة، إن من أهداف هذه الجولة تسليط الضوء على الفرص الاستثمارية التي تزخر بها منطقة نجران، ليطلع عليها رجال وسيدات الأعمال، تحقيقًا لأهداف رؤية المملكة 2030، التي ترتكز على إطلاق القطاعات الواعدة، وتنمية الفرص المتاحة وتحقيق التنمية المستدامة.

ضمن "جولة الحزام الذهبي" بخميس مشيط زار الوفد مشروع البوليفارد حيث كان في استقبالهم مالك المشروع أحمد بن جلالة، الذي أوضح أن المشروع يضم عدة شركات عالمية ويمثل نقطة جذب للسياح والزوار من خارج المنطقة حيث يحتوي على مطاعم وأسواق وكافيهات عالمية ونوافير راقصة تقدر مساحة البوليفارد 50،000 ألف متر.

وفي لقاء بالتعاون مع أمانة منطقة عسير لعرض أهم الفرص الاستثمارية، تحدث رئيس غرفة أبها حسن بن معجب الحويزي ونائبه والأمين العام عن أهم الفرص الاستثمارية في منطقة عسير مع مقوماتها والمميزات النسبية.

إمارة منطقة الباحة فقد تعرف فيها الوفد على أبرز الفرص الاستثمارية في المنطقة مع مقوماتها والمميزات النسبية لوفد رجال الأعمال والمستثمرين وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

وكان نائب رئيس مجلس الغرف السعودية رئيس غرفة مكة المكرمة قد بحث مع وكيل إمارة المنطقة أحمد بن صالح السياري عددا من الموضوعات والفرص الاستثمارية بحضور ممثلي الغرفة التجارية بالمنطقة.